افادت وزارة الشؤون الثقافية أنه في إطار متابعة مشاريع الترميم وإعادة التوظيف التي تشرف عليها الوزارة، أدّى رئيس الدّيوان يوسف بن ابراهيم صباح اليوم الخميس 01 أفريل 2021 زيارة إلى معلم “قشلة العطّارين” بالمدينة العتيقة والذي يعرف أيضا بالمكتبة الوطنية القديمة بالعطّارين.
واضافت الوزارة انه تمّت المعاينة بحضور كلّ من المدير العام للمعهد الوطني للتراث فوزي محفوظ والمديرة العامة لدار الكتب الوطنية رجاء بن سلامة ومدير عام التراث أحمد شعبان ومديرة المواقع والمعالم راضية بن مبارك ومحافظ مدينة تونس منتصر جمور
وخصّصت هذه الزّيارة لمتابعة تقدّم مشروع ترميم هذا المعلم وإعادة توظيفه ثقافيا باستغلال جزء منه كمتحف افتراضي للكتاب إلى جانب عدد من الأنشطة الثقافية الأخرى في بقيّة مساحاته.
ويعود تاريخ إنشاء “قشلة العطّارين” إلى سنة 1814، ويمسح المعلم 3500 متر مربع (المساحة المغطّاة)، وهو معلم مرتّب منذ تاريخ 25 جانفي 1922.
وتمّ بعد الزيارة تحديد موعد لضبط البرنامج الوظيفي للمعلم بما سيسهم في تثمينه وإعادة إحيائه واستغلاله وفق آجال محدّدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *