قبل تنصيب بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، قام متحف غريفين في باريس، حيث يتم جمع أكبر مجموعة من تماثيل الشمع للشخصيات البارزة، بنقل تمثال ترامب إلى المستودع.

ونُقل التمثال الشمعي الذي يصور الرئيس الأمريكي الخامس والأربعين إلى مستودع سري يحتوي على مئات القطع الفنية المماثلة التي كانت معروضة في السابق في أروقة المتحف.

وكان تمثال ترامب المصنوع من الشمع يقف في السابق أمام تمثال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وبجوار تمثالين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والملكة إليزابيث الثانية.

وذكر أحد المختصين أنه بدأ بالفعل في نحت تمثال لجو بايدن فور إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر 2020.

وتفيد وكالة الصحافة الفرنسية بأن العمل على تمثال بايدن سيستغرق نحو شهرين.

وأقر عاملون في ورشة المتحف بأن تمثال ترامب كان أحد أكبر المشاكل، وذلك لأنه كان في حاجة للترميم بشكل أسبوعي، بسبب التدافع الكبير للأشخاص الذين يرغبون في التقاط صور معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *