تحدث رئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد في حوار عبر قناة ” قرطاج +” عن ما عرف بالخميس الاسود او محاولة الانقلاب على الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي.
وقال الشاهد ” بعد تدوينة الرئاسة بان السبسي في حالة حرجة توجهت الى المستشفى العسكري وقابلت السبسي ثم اخبرت الإعلام الدولي بان الرئيس بحالة جيدة وذهبت لمتابعة تطورات العملية الارهابية”.

ونفى الشاهد منعه من قبل الأمن الرئاسي من دخول المستشفى العسكري للاطمئنان على صحة الرئيس مضيفا ” دليلة مصدق وراء الإشاعة وعليها تبرير موقفها امام القضاء”.

من جانب اخر انتقد الشاهد وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي قائلا ” في تلك الفترة الحرجة الزبيدي كان يقود اجتماعات غامضة ومجهولة في قصر قرطاج”.
وتابع الشاهد ” اعطيت تعليمات صارمة بعدم دخول اي مسؤول الى قصر قرطاج في غياب الرئيس”.

يذكر أن مذكرات الرئيس السابق لمجلس نواب الشعب محمد الناصر اثارت جدلا في الساحة السياسية بعد اقحامه اسم يوسف الشاهد و نواب و النهضة في ما قيل بالخميس الأسود .

و كان قد تم يومها اي الخميس 27 جوان 2019، نقل الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي الى المستشفى العسكري. وذلك تزامنا مع حدوث عمليتين ارهابيتين في تونس العاصمة تمثلت الأولى في تفجير إرهابي في مدخل المدينة العتيقة باستخدام حزام ناسف استهدف دورية أمنية و استشهد اثرها عون أمن تابع للشرطة البلدية ، و العملية الثانية استهدفت إدارة الشرطة العدلية بالقرجاني و باتت بالفشل بعد تصدي عون الامن للإرهابي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *