DURHAM, ENGLAND - FEBRUARY 15: Prince Charles, Prince of Wales visits the new Emergency Service Station at Barnard Castle on February 15, 2018 in Durham, England. (Photo by Chris Jackson - WPA Pool /Getty Images)

مجلة “جلوب” الأمريكية:تشارلز الثالث مثلي الجنس.. فضيحة MI5 تتحول للبرلمان وضغوط ليتنازل عن العرش

ذكرت مجلة “جلوب” الأمريكية بأن الملك تشارلز الثالث يتعرض لضغوط كبيرة جدا لدفعه للتنازل عن العرش لنجله الأمير ويليام (أمير ويلز) بعد تفجر فضيحة عن ميوله المثلية.

وقالت المجلة إن “تفاصيل مذهلة عن حياته القذرة المزعومة وميوله المثلية المخفية باتت تهز النظام الملكي في بريطانيا من صميمه”.

تشارلز الثالث خدع الأميرة ديانا مع “العشاق” الذكور
وبحسب المجلة فإن الملف الذي يحمل اسم “MI5” يشرح بالتفصيل ما يقرب من 60 عامًا من المحاولات المثلية مع رفاق المدرسة الداخلية، والخادمين، قد تم إرساله إلى البرلمان البريطاني، مما يؤكد ما ذكر على لسان زوجته الراحلة الاميرة ديانا، حيث يُزعم أنها أخبرت أبنائها – أن الملك الجديد اعترف بخيانته لها مع رجال آخرين.

الملك تشارلز والأميرة الراحلة ديانا

ونقلت المجلة عن مسؤول لم يتم الكشف عن هويته في القصر قوله للمنافذ الإخبارية: “ظل تشارلز مسكونًا منذ سنوات بالحديث عن أنه مثلي أو ثنائي الجنس ، لكن هذه الحقيبة المتفجرة هزت الملكية حتى تأسيسها. ويبدو أن المناهضين للملكيين سربوها إلى أعضاء البرلمان البريطاني لدعم حملتهم لإلغاء الملكية”.

الفضيحة تمثل ديناميت سيفجر عهد تشارلز قبل أن يبدأ
وبحسب المجلة، من المفترض أن تكشف الوثيقة المتفجرة ستة عقود من العلاقات السرية بين الملك تشارلز الثالث والرجال، بدءًا من عندما كان طالبًا في المدرسة الإعدادية الاسكتلندية جوردونستون عندما كان مراهقًا.

وأضاف المسؤول: “إنه ديناميت ويهدد بتفجير عهد تشارلز قبل أن يبدأ بالكاد.”

ووفقا للمجلة، فقد أحاطت عقود من التكهنات بالحياة الجنسية للملك تشارلز الثالث ، ويُزعم أنه “تفوق” على نفسه مرتين على الأقل، حيث أخبر صديق لم يذكر اسمه إن الملك لم يستطع أن يجد زواجًا “مناسبًا” كما طلبت والدته الملكة إليزابيث وأن حظه كان أكبر في العثور على حب دائم مع رجل.

تنصيب تشارلز الثالث ملكا للمملكة المتحدة
وأشارت المجلة إلى أن ملف MI5 يؤيد الاتهام المتفجر للأميرة ديانا بأن الملك تشارلز الثالث كشف لها أنه يفضل الذكور.

وفي وقت سبق كشفت تسريبات أنه بينما كانت تطالب الاميرة ديانا بمعرفة سبب عدم ممارسته الجنس معها بعد ولادة الأمير هاري ، رد تشارلز،” قد أكون مثليًا!.

رصد الملك تشارلز في وضع جنسي واضح مع مساعد ملكي
في التسعينيات، ادعى خادم القصر السابق جورج سميث أنه شاهد الملك المستقبلي في “وضع جنسي واضح” مع مساعد ملكي ذكر، حيث اعترف سميث، المتوفى الآن، للأميرة ديانا على شريط مصور، لكن الدليل اختفى لسبب غير مفهوم بعد وفاتها في عام 1997.

وأخبر مصدر حينها أن الملكة إليزابيث الثانية أمرت بالعثور على الشريط وتحطيمه.

معرفة كاميلا بالسر المزعوم لحياة تشارلز الثالث المثلية
وفقًا لمصدر ملكي ثان، تدرك الملكة كاميلا تمامًا الحياة المزدوجة السرية للملك تشارلز الثالث، وقال إنه “منذ أن كانا مراهقين ، عرفت أن تشارلز لديه أولاد على الجانب لكنها غضت الطرف لأنه طالما بقيت حياته المثليّة طي الكتمان ، يمكنها استغلالها لصالحها لتحقيق حلم حياتها في أن تصبح ملكة.”

وأضاف المصدر: “وافقت إليزابيث المحتضرة على ترقية ولايات كاميلا إلى كوين كونسورت وسرعت تتبعها في فبراير لمنع زوجة ابنها من إفشاء شجاعتها بشأن حياة تشارلز السرية.”

الملك تشارلز وزوجته كاميلا
ويشاع أن الملكة كونسورت كاميلا كانت تعرف العديد من عشاق زوجها المزعومين ، بما في ذلك زميلة في الفصل من مدرسته الداخلية المكونة من جميع الأولاد ، ولاعب بولو رائع ، ومزارع عضلي في منزله الريفي ، لكن التقارير تزعم أن هناك الكثير.

وزعم المصدر، أن “تشارلز يحاول بشكل محموم التستر على سره الدنيء قبل التتويج في مايو المقبل. كاميلا معه! إنها تعلم أن العاشق الذكر الذي يخرج من الخشب سيجبر تشارلز على التنازل عن العرش ، ولن تكون ملكة بعد الآن. مستقبلهم يعتمد على محو حياته السرية بأنه مثلي الجنس “.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *