يتكفل بعمليات جراحية بمصحات خاصة خارج العمليات المسموح بها تكفّل الصندوق الوطني للتأمين على المرض « الكنام » خلال الفترة من 2015 إلى 2019 بعمليات جراحية مسداة بالمصحات الخاصة، خارج قائمة العمليات الجراحية المسموح بها، وبكلفة جملية تفوق قيمتها 6 مليون دينار، وفق التقرير السنوي الثاني والثلاثين لمحكمة المحاسبات.

وذكرت محكمة المحاسبات أنه تم إسناد العمليات الجراحية المسداة بالمصحات الخاصة خارج العمليات المسموح بها بشكل استثنائي في اطار اللجنة الاستشارية لتطبيق أنظمة الضمان الاجتماعي بوزارة الشون الاجتماعية، داعية إلى تحيين قائمة العمليات الجراحية المعتمدة والحد من عمليات التكفل الاستثنائي خارج القائمة بما يضمن مبدأ الشفافية والمساواة بين المضمونين الاجتماعيين.

وأكدت في تقريرها بخصوص عمليات المراقبة الطبية البعدية للمصحات الخاصة أن الصندوق الوطني للتأمين على المرض لم يتولّ خلال السنوات من 2015 الى 2019 القيام سوى بثلاث أعمال رقابية طبية.

وتوصلت محكمة المحاسبات إلى خلاص صندوق « الكنام » دون وجه حق مبلغ قدره 11,9 مليون دينار، نتيجة التكفل ببعض الخدمات الصحية المسداة بالمصحات الخاصة بعنوان الموافقة المسبقة والتي تم فوترتها بصفة مزدوجة مع منظومة استرجاع المصاريف خلال الفترة 2014-2018 والتي تم فيها التكفل بصفة مزدوجة بعنوان نفس الخدمة لنفس المضمون الاجتماعي.

وفي سياق مغاير، كشف التقرير عن عدم احترام صندوق « الكنام » للآجال المنصوص عليها في الاتفاقية القطاعية للمصحات الخاصة، في صرف مستحقات المصحات في أجل 20 يوما، حيث وصلت مدة صرف مستحقات المصحات الخاصة من قبل الصندوق في سنة 2019 إلى 120 يوم بالنسبة إلى أعمال الولادة، و233 يوما بالنسبة إلى جراحة القلب والشرايين وبلغت في بعض الحالات 700 يوم. ويتكفل الصندوق في اطار نظام التأمين على المرض بمصاريف الخدمات المسداة من قبل المصحات الخاصة المتعاقدة معه وذلك بعنوان الإقامة الاستشفائية بالاعتماد على التعريفة التعاقدية.

وتشمل الخدمات المتكفل بها قائمة تضم 19 نوعا من العمليات الجراحية. ويتم التكفل بهذه المصاريف حسب صيغة الطرف الدافع بعد الموافقة المسبقة وفقا لقرار تكفل أو حسب صيغة استرجاع المصاريف، بحسب ما ذكره التقرير.

كما يتكفل بمجموعة من الخدمات العلاجية الخارجية على غرار الكشف بالمفراس وبالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية.

وقد ارتفع مجموع المصاريف المتكفل بها لفائدة المصحات الخاصة، وفق التقرير، من 191 مليون دينار سنة 2013 إلى 270 مليون دينار سنة 2019.

كما بلغ حجم المبالغ المتكفل بها سنة 2019 من قبل الصندوق لفائدة مراكز تصفية الدم الخاصة أكثر من 139 مليون دينار.

يشار إلى ان محكمة المحاسبات عقدت اليوم الخميس ندوة صحفية لتقديم تقريرها حول عديد الاخلالات المرصودة في قطاعات مختلفة على غرار المصحات الخاصة والخدمات الجامعية وحوادث الشغل والأمراض المهنية وملك الدولة العقاري الخاص غير الفلاحي والقطاع البنكي والتصرف في مياه الري وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *