وجه قاضي التحقيق بسوسة في ما يُعرف بقضية النفايات الإيطالية التهم إلى 21 شخصا.
وأكد اليوم الجمعة في هذا السياق الناطق الرسمي باسم محكمة سوسة 1، جابر الغنيمي، خلال ندوة صحفية، أن قاضي التحقيق ختم البحث ووجه الإتهام إلى 21 شخصا من جملة 26 .
وأضاف الغنيمي، أن التهم الموجهة كانت من أجل تكوين وفاق بغاية الاعتداء على الأشخاص والأملاك، وأن من بين ال 21 متهما تم توجيه تهمة إلى  16 شخصا تتمثل في استغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة لا وجه لها، إضافة إلى توجيه تهمة إضافية لصاحب الشركة المُمورّدة للنفايات (في حالة فرار) تتعلق بتوريد الممنوع لنفايات خطيرة وتهمة المشاركة السلبية لـ5 إطارات من الديوانة وكذلك توجيه تهمة التدليس ومسك واستعمال مدلس لمتهمين اثنين.
وأوضح الغنيمي كذلك أنه تم حفظ التهم في حق 5 أشخاص آخرين، مشيرا إلى أن حق المتهمين في الاستئناف لدى دائرة الاتهام مكفول.
وأكد أن قاضي التحقيق المتعهّد بالملف تلقيه مراسلة من القضاء الايطالي بهدف المساعدة القضائية، مشيرا إلى أن قاضي التحقيق قد أبدى استعداده لتقديم المساعدة والتعاون.
وفي ما يتعلّق بمآل النفايات، فقد قام قاضي التحقيق، بعد استنفاذ الإجراءات والتساخير، منذ شهر جانفي الماضي بمراسلة المكلف العام بنزاعات في حق وزارة البيئة وذلك قصد التصرف في النفايات وفق ما تقتضيه التشاريع الوطنية والدولية.
يذكر أن العدد الجملي للأشخاص الذي تم سماعهم من قبل قاضي التحقيق كمتهمين في هذه القضية بلغ 26 شخصا، 6 بحالة إيقاف بالسجن المدني بالمسعدين ومتهم بحالة فرار وهو صاحب الشركة الموردة للنفايات وصادرة في شأنه بطاقتي جلب وطنية ودولية و19 شخصا بحالة سراح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *