محمد عباس: صفاقس تعيش تحت أنقاض كارثة بيئية حقيقية

شدّد الكاتب العامّ المساعد للاتّحاد الجهوي للشغل بصفاقس المكلّف بالنظام الداخلي محمد عباس، اليوم الجمعة 5 أوت 2022، على أنّ عاصمة الجنوب لا تزال تعيش تحت أنقاض كارثة بيئية حقيقية في قلب المدينة، وبميناء الصيد البحري مع انتشار 14 مصبا عشوائيا وغياب أيّ حلول حقيقية.

وأضاف محمد عباس أنّ والي صفاقس الجديد كان قد وعد بحلّ أزمة النفايات في غضون أسبوع إلى 10 أيّام لكن لم تحقّق شيء، منتقدا غياب التشاور والتنسيق ما جعل، وفق تقديره، صفاقس تعيش وضعا اجتماعيا وبيئيا صعبا للغاية.

وقال محمد عباس أيضا إنّ “رئيسة الحكومة كانت وعدت بعقد مجلس وزاري مضيّق لبحث وحلّ مشكلة النفايات وحلحلة المشاريع المعطلة لكن ذلك لم يحصل”.

وشدّد محمد عباس على أنّ الدولة عليها أن تتحمّل مسؤوليتها كاملة تجاه عاصمة الجنوب في موضوعي النفايات والمشاريع المعطّلة.