داهم مساء امس الخميس اعوان الحرس الديواني بالتنسيق مع الحرس الوطني، وباذن من النيابة العمومية  شقة غير مسكونة بجهة المنيهلة وهي على ملك كهل قيل انه عمل حارسا شخصيا لراشد الغنوشي الى حدود موفى سنة 2018 ، وتم ضبط كمية هامة من الاحذية المهربة داخل الشقة.

ونقل موقع الوسط نيوز عن مصادر امنية متطابقة أن أقارب صاحب الشقة تصدوا لاعوان الحرس الوطني والديوانة لمنع عملية الحجز وعمد احدهم الى الاعتداء على ذاته البشرية بواسطة سكين لتخويف اعوان الحرس والديوانة الذين اكملوا عملية الحجز بعد اذن من النيابة العمومية.

وبحسب نفس المصدر فقد تم اقتياد صاحب البضاعة المهربة الى مقر احدى فرق الديوانة حيث افضت التحريات معه الى اعترافه بملكية مستودع اخر بحي التضامن تمت مداهمته بدوره وحجز كمية ضخمة من الملابس والاحذية المهربة، وقدرت القيمة الجملية للمحجوزات بأكثر من 600 الف دينارا .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *