تتواصل بالميناء التجاري بجرجيس من ولاية مدنين، عملية تفريغ باخرة قادمة من روسيا أرست منذ أيام وعلى متنها 27 ألف طن من الشعير العلفي، وتتم العملية عبر ما بين 130 و140 شاحنة في اليوم بمعدل 3 آلاف طن من الشعير يوميا، وهو ما يستوجب بين 7 و9 أيام لتفريغ كامل الشحنة التي يزود بها الديوان الوطني للحبوب ولايات الجنوب، وفق ما أفاد به المسؤول على مصلحة الإستغلال بالميناء، جمال الرجيلي لـ”وات”.
وتعتبر هذه الباخرة الثامنة من نوعها التي ترسو بالميناء التجاري بجرجيس منذ أواخر شهر نوفمبر الماضي، ما مكن من تفريغ 180 ألف طن من الشعير العلفي منذ إنطلاق العملية التي ستتواصل عبر هذا الميناء لنجاحه في التعامل مع مثل هذه النوعية من البواخر وهذا النوع من النشاط الذي أدخل حركية بالميناء ونوّع من أنشطته التي يعتبر تصدير الملح أبرزها، إلى جانب ما خلقه من ديناميكية على مستوى شركات النقل وشركة الشحن والترصيف.
وتسعى إدارة الميناء التجاري بجرجيس إلى توفير فضاء لتخزين ما يتبقى من مادة الشعير بعد توزيع حصة ولايات الجنوب حتى يكون بمثابة مخزون إستراتيجي لجهة الجنوب الشرقي، خاصة وأن الميناء يستقبل في كل شهر باخرة محملة بهذه المادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *