عبّر المدير الجهوي للصحة بتونس طارق بن ناصر، في مداخلة هاتفيةببرنامج “صباح النّاس” اليوم  5 جانفي 2021، عن استيائه من استهتار المواطنين في كامل تراب الجمهورية بقواعد حفظ الصحة والبروتوكول الخاصّ بمجابهة بفيروس كورونا وهو ما يفسر ارتفاع عدد الإصابات والوفيات.

وأضاف أنّ الترفيع في عدد التحاليل المنجزة يوميا على كامل الجمهورية ساهم في ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس، مشيرا إلى أنّ عدد التحاليل يصل يوميا إلى حوالي 9 آلاف تحليل.

وأوضح طارق بن ناصر أنّ بين 19% و20% من الذين يخضعون إلى التحليل، في ولاية تونس، تكون نتائجهم إيجابية وأغلبيتهم غير حاملين للأعراض مشيرا إلى أنّ 70% من طاقة استيعاب المستشفيات في الولاية ممتلئة.

ورجح بن ناصر ارتفاع عدد الاصابات والوفيات في الأسبوعين القادمين بسبب التجمعات التي تزامنت واحتفالات رأس السنة الميلادية.

وأكّد أنّه إلى حدّ الآن لم يتم تسجيل أي إصابة حاملة للسلالة الجديدة من فيروس كورونا في تونس، مضيفا أن المراقبة مشدّدة خاصة على الوافدين من أوروبا وحتى الذين يستظهرون بنتيجة تحليل سلبية فإنّه يتم إعادة إجراء تحليل كورونا لهم في المطار ثمّ يخضعون إلى حجر صحي إجباري وبعد 7 أيّام يتم إعادة إجراء تحليل كورونا لهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *