قالت مراسلة فرانس24 في القدس ليلى عودة الخميس إن “هناك نية من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لإعادة ترميم العلاقات الأمريكية الفلسطينية وتحسينها، لكن هذا لن يرضي كثيرا بنيامين نتانياهو إذ سيعود به إلى مربع الضغط وإلى طاولة التفاوض التي تهرب منها طيلة فترة حكم دونالد ترامب”. وأضافت ليلى عودة أن “هناك حاليا تأن من قبل واشنطن لمعرفة ما ستفرزه الانتخابات التشريعية الإسرائيلية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *