وجّه مرصد رقابة بتاريخ 27 جانفي 2021، مطلب نفاذ إلى المعلومة، إلى الرئيسة المديرة العامة لشركة الخطوط الجوية التونسية، من أجل الحصول على المرجع القانوني أو الترتيبي الذي تمّ الاستناد عليه لإحداث “لجنة استشارية دولية لإنقاذ شركة الخطوط الجوية التونسية” تضم تونسيين وأجانب.

وطلب مرصد رقابة، وفق ما نشره على موقعه الالكتروني، السبت، الحصول على ادلة على موافقة مجلس إدارة الشركة ومصادقة وزارة النقل على إحداث هذه اللجنة وما يفيد الإعلام المسبق لمصالح وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عملا بالتراتيب الجاري بها العمل باعتبار وجود أجانب ضمن تركيبة اللجنة المذكورة.

وأعلنت الرئيسة المديرة العامة للخطو التونسية، ألفة الحامدي، يوم 25 جانفي 2021 عن تكوين لجنة استشارية دولية لإنقاذ الخطوط التونسية.

وكانت وزارة النقل عيّنت يوم 4 جانفي 2021، الفة الحامدي رئيسة مديرة عامة لشركة الخطوط التونسية، في محاولة لمساعدة الناقلة الجوية الوطنية على الخروج من وضعها المالي الصعب والمتراكم عبر السنوات والذي زادت من حدته ازمة كوفيد -19.

وتساءل مرصد رقابة في طلبه بخصوص التحرّي في كلّ حالات تضارب المصالح المفترضة، خاصة وأن من بين الأسماء المذكورة مسؤولة تجارية في شركة صناعة طائرات (بوينغ).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *