أكد المكلف بالإعلام في مؤسسة التلفزة التونسية إلياس جراية، أن المؤسسة لم تتسلم رسميا أي إعلام بقرار تنفيذ عقلة على حسابات التلفزة.

وفي تصريح لشمس أف أم، لم ينف جراية حصول هذه العقلة القضائية بسبب ديون مستحقة لشركة أجنبية للتزويد بالمسلسلات الوثائقية قدرها 2.2 مليون دينار.

وأوضح إلياس جراية أن التلفزة الوطنية لديها ديون كما هو معلوم وهي تحاول إقناع دائنيها بسدادهاعلى أقساط.

من جهته أكد الكاتب العام للجامعة العامة للإعلام محمد السعيدي، أن العقلة سببها تواطؤ واستهتار بعض المسؤولين في المؤسسة الذين تهاونوا ولم يقوموا بواجبهم في الدفاع عن التلفزة التونسية في الوقت المناسب.

وتحدث السعيدي في تدوينة له على الفايسبوك، أن تحقيقا جديا سيكشف الملابسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *