أكدت لولوة الخاطر مساعدة وزير الخارجية والمتحدثة الرسمية لوزارة الخارجية القطرية حرص بلادها على إيجاد سبل ومسارات جديدة نحو الحل في سوريا تستند إلى مقررات جنيف واحد وقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وشددت الخاطر على ضرورة أن يكون هناك انتقال سياسي حقيقي وشامل في سوريا وفق تلك المقررات.

وطالبت المتحدثة القطرية كل الأطراف بإدراك أن الحل في سوريا سياسي وليس عسكريا.

وأكدت أن ضمان استقلال ووحدة واستقرار سوريا يجب أن يكون أساس أي حل مستقبلي بين الأطراف المختلفة.

المصدر : الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *