فوجئت أرملة رجل ثري من مدينة المنصورة المصرية بأن زوجھا طلقھا قبل 14 عاما وعاش معھا دون أن تعلم بطلاقھا حتى وفاته.
وقام الزوج بإيداع قسیمة طلاق زوجته في خزانته الخاصة، وأخفى عنھا أنه طلقھا وظل يعیش معھا إلى أن مات.
وذكرت صحیفة الأخبار المصرية أن “الزوجة صعقت عندما فتحت خزانته بعد موته حیث وجدت وثیقة الطلاق التي أوضحت أنه طلقھا من السنة الأولى”.
وتقدمت الزوجة إلى محكمة المنصورة للأحوال المدنیة وطالبت بحقھا في المیراث لأن زوجھا غشھا طیلة 14 سنة.
لكن أولاد زوجھا عارضوھا وقالوا إنه “لا يمكن أن يعترف لھا الشرع بصفة الورثة والثابت أنھا مطلقة منذ 14 سنة”.
وبعد المرافعات حكمت المحكمة بأن الطلاق الذي ثبت في كلمة واحدة يمكن للزوج الرجوع عنه بدون محلل وعینت حارسا على تركة المتوفى وأحالت
الدعوى لإثبات أن الزوجة عادت إلیه بعد الطلاق. (روسیا الیوم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *