سيكون المنتخب التونسي لكرة القدم على موعد هام في منافسات كاس امم افريقيا التي تحتضنها مصر بمناسبة مباراة الجولة الثالثة ضمن المجموعة الخامسة والتي ستجمعه بنظيره الموريتاني يوم غد الثلاثاء انطلاقا من الساعة الثامنة ليلا بملعب السويس حيث ستكون هذه المنازلة الكروية حاسمة من اجل التاهل الى الدور الثمن النهائي للمسابقة.

وشاءت البداية المتواضعة للمنتخب التونسي في نهائيات مصر ان تكون مباراة موريتانيا مصيرية الى ابعد الحدود في حسابات التاهل باحتلاله للمركز الثاني بنقطتين بمعية انغولا فيما يحتل مالي طليعة المجموعة ب4 نقاط وتتذيل موريتانيا الترتيب بنقطة واحدة اي ان حسابات الترشح الى ثمن النهائي لاتزال مفتوحة امام جميع الاحتمالات مع اسبقية هامة للمتصدر المنتخب المالي.

وستتجه الانظار يوم غد مرة اخرى الى اختيارات الجهاز الفني للمنتخب الوطني التونسي بقيادة الان جيراس في مباراة سيكون فيها المنتخب التونسي صاحب الماضي التليد و التقاليد العريقة في المنافسات القارية في مواجهة موريتانيا التي تشارك لاول مرة في النهائيات القارية مما يفترض ان يكون منتخب نسور قرطاج في طريق مفتوح لتحقيق فوز يلوح في المتناول الا ان حقيقة الميدان من جهة وتقارب مستوى المنتخبات من جهة اخرى و تواضع المردود الذي قدمه المنتخب التونسي منذ بداية “الكان” كلها عوامل تجعل من اللقاء المرتقب صعبا خاصة وان حسابات التاهل ستعني كل المنتخبات دون استثناء في ظل نظام الترشح المعتمد بتمكين 4 افضل منتخبات بالمركز الثالث وبالتالي فالتاهل هدف الجميع دون استثناء.

وستعرف التشكيلة الاساسية للمنتخب التونسي بعض الغيابات شان غيلان الشعلالي لاسباب تاديبية بجمعه للانذار الثاني و ايمن بن محمد المصاب ولهذا سيضطر الفرنسي الان جيراس الى القيام ببعض التحويرات التي لاتزال غامضة في ظل التعتيم المتواصل التي تعرفه تحضيرات المنتخب التونسي في “كان” مصر.

وكان المدرب الان جيراس في مرمى انتقادات جمة في ظل اختيارات فنية غامضة اذ سيتم الحسم في مسالة حراسة المرمى بالكف عن التغييرات المتواصلة وتثبيت معز حسن كاساسي لتامين اخشاب المنتخب التونسي حتى يتمكن من تعزيز الثقة في مؤهلاته اثر الهفوة المرتكبة في مباراة مالي والتي تسببت في قبول المنتخب التونسي لهدف .

وستتجدد الثقة في تركيبة الخط الخلفي للمنتخب التونسي من خلال ظهور الرباعي اسامة الحدادي على الجهة اليسرى ووجدي كشريدة على الرواق الايمن فيما سيتالف محور الدفاع من الثنائي ياسين مرياح و ديلان برون حيث سيتحملان مسؤولية جسيمة سواء في الوضعية الدفاعية باليقظة المستمرة وكذلك تحسين عملية البناء الهجومي من خلال اخراج الكرة من المناطق الخلفية بطريقة سليمة وسلسة من اجل ضمان بناءات هجومية دقيقة .

وعلى مستوى منطقة وسط الميدان فان الاحتمال الاكثر واقعية يصب في خانة التعويل على ثنائي الارتكاز الياس السخيري و الفرجاني ساسي باعتبار قدرتهما على مساعدة الهجوم بفضل فنياتهما العالية و حاجة المنتخب الماسة لاخذ زمام المبادرة والتهديف لتحقيق الانتصار المنشود وتبقى مع ذلك امكانية ظهور العواضي مكان الفرجاني ساسي مطروحة وفق حسابات جيراس.

و سيضطلع الهجوم التونسي بمهمة جوهرية في مباراة الغد ضد موريتانيا باعتبار الحاجة الملحة لتحقيق الفوز اذ تشي المعطيات القادمة من اوساط المنتخب التونسي بالاعتماد على الثلاثي نعيم السليتي ووهبي الخزري و يوسف المساكني للقيام بمهمة التنشيط الهجومي ومساندة راس الحربة طه ياسين الخنيسي اذ ان تامين العمق الهجومي يقوم على مهاجم صريح قادر على خلق الثغرات في عمق دفاع المنافس.
وسيكون لاعبو المنتخب التونسي غدا امام مسؤولية جسيمة من خلال تقديم اداء يرتقي الى تطلعات الجماهير الرياضية التونسية عبر تحقيق الفوز لضمان الترشح مشفوع باداء جماعي مطمئن من خلال تعزيز النقاط الايجابية كما لاحت في لقاء مالي بتقديم مردود غزير وروح انتصارية عالية.

ومن جهته سيتعامل المنتخب الموريتاني بقيادة الفرنسي كورينتان مارتينز بكل جدية مع مباراة تونس بما ان منتخب “المرابطين” لايزال يحتفظ بحظوظه كاملة في التاهل للثمن النهائي اي انه سيضع كل طاقاته لتحقيق الانجاز المرتقب بتجاوز الدور الاول في اول مشاركة قارية له نبراسه في ذلك طموح لاعبيه وقوته الهجومية على الاطراف بقيادة اسماعيل دياكتي .

وكان الإتحاد الإفريقي لكرة القدم قد عين الروندي لويس حاكيزيمانا لإدارة المقابلة التي ستجمع بين تونس وموريتانيا و التي سيحتضنها ملعب السويس يوم الثلاثاء 02 جويلية 2019 بداية من الساعة التاسعة ليلا بتوقيت مصر الثامنة بتوقيت تونس.
كما تقرر تعيين أرسني مارينقوني من الموزمبيق مساعدا أولا و سيديبي سيديكي من غينيا مساعدا ثانيا و باسيفيك ندابهاوينمانا من بورندي حكما رابعا.

يذكر ان المنتخب التونسي يحتل المركز الثاني للمجموعة الخامسة بمعية انغولا بنقطتين اثر تعادلين امام انغولا ومالي بذات النتيجة هدف لمثله ويختتم الدور الاول بمواجهة منتخب موىيتانيا متذيلة ترتيب المجموعة بنقطة واحدة يوم الثلاثاء القادم انطلاقا من الساعة الثامنة ليلا بتوقيت تونس.
ويشار الى انه يتاهل الى الدور ثمن النهائي لكاس امم افريقيا المنتخبات اصحاب المراكز الاول والثاني من كل مجموعة (6مجموعات) الى جانب افضل 4 منتخبات اصحاب المراكز الثالث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *