دعت مكونات في محيط النادي الإفريقي في بيان، وعلى خلفية المستجدات الأخيرة بالفريق وتفاقم الوضعية التسييرية والمديونية المشطة إلى توحيد الصفوف والتخلي عن كل الصراعات وتركيز  الجهود للخروج بالنادي الإفريقي من وضعيته الحرجة.

واعتبرت أن إعادة فتح ترويج الانخراطات مخالف للقانون الأساسي للجمعية ويمكن أن يسفح المجال للتلاعب بالنتائج وإغراق سجل المنخرطين بانخراطات وهميّة، داعية إلى اعتماد الانخراطات المتحصل عليها في جويلية 2020 باعتبارها مازالت سارية ونافذة.

كما طالبت المكونات باعتماد الشفافية والوضوح في خلاص الديون في آجالها وذلك باعتماد الآليات التي وقع استعمالها في “اللطخات”.

وندّدت بالاستعمال المفرط في القوّة لتفريق المحتجّين والإيقافات العشوائية على إثر الوقفة الاحتجاجية  التي تمت يوم السبت 9 جانفي الجاري.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *