تم، اليوم الأربعاء، العثور على زوجين وطفلهما البالغ من العمر سنتين، في منزل بحي التوفيق التابع لمعتمدية برج العامري، متوفّين نتيجة اختناقهم بالغاز الطبيعي، وفق ما أفادت به مصادر من الادارة الجهوية للحماية المدنية بمنوبة.

وبيّنت ذات المصادر، لـ(وات)، أن أقارب الضحية (الاب)، وهو أستاذ تعليم ثانوي ويبلغ من العمر 46 عاما، لم يتمكنوا من الاتصال به منذ يومين، فتحولوا الى المنزل اين عثروا عليه وزوجته (40 سنة) وطفله مفارقين الحياة، فقاموا بإعلام الامن الوطني والحماية المدنية بالجهة، حيث أكدت المعاينة المبدئية وفاتهم جميعا اختناقا بالغاز قبل يومين على الاقل، وفق المعطيات الأولية.

وتمّت إحالة جثامين الضحايا، بإذن من النّيابة العمومية، على مصالح الطبّ الشرعي بمستشفى شارل نيكول، وتعهدت مصالح منطقة الامن الوطني بطبربة بفتح تحقيق في الحادثة لتحديد الأسباب.

وأوصى العميد معز تريعة في تصريح لموزاييك المواطنين بضرورة صيانة وسائل التدفئة و تفقدها و ترك منافذ للتهوية عند استخدامها خصوصا داخل بيوت الاستحمام و الغرف المغلقة و ذلك تجنبا للاختناق بثاني اكسيد الكربون أو الانفجار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *