أكد منير بن صالحة ضيف برنامج ”الدوامة” على راديو ”إي أف أم” بأن ملف قضية ”البراكاج” الذي تعرضت إليه الإعلامية سحر حامد الصيف الماضي، قد يشهد تطورات كبيرة من شانها تحويل المتهم إلى ضحية والضحية إلى  متهم، بعد أن تولى السيد قاضي التحقيق تعهيد فرقة الحرس الوطني بالعوينة بالبحث في ملابساتها وقد توصلت ذات الفرقة إلى حقائق صادمة لا يود الكشف عنها حاليا باعتبار أنها من أنظار القضاء حاليا.

موضحا بأن الرواية التي قدمتها سحر حامد منذ البداية لا تستقيم وهي مثيرة للضحك – حسب وصف الأستاذ بن صالحة-

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *