وضحت رئيسة بلدية تونس  سعاد عبد الرحيم في تصريح لراديو ”إي أف أم” اليوم الجمعة 5 مارس 2021 أنه لا يوجد خطأ لغوي بخصوص المقولة  الشهيرة لابن خلدون الموجودة على التمثال .
كما أكّدت شيخة المدينة أن تم الاستعانة بأساتذة مختصين في علم الاجتماع بكلية الآداب 9 أفريل قبل نقش المقولة على اللافتة الرخامية ” التاريخ في ظاهره لايزيد على أخبار …وفي باطنه نظر وتحقيق ”  مشيرة أيضا أنه تم  نقلها بالصياغة ذاتها الموجودة في كتاب ”مقدمة ابن خلدون”.
وكان بعض رواد المواقع التواصل الاجتماعي علّقوا أن خطأ لغويا ارتكب في نقش المقولة بالتأكيد على حرف الجر ”عن ”بدلا من ”على ” .
يذكر أن  المشرفون  على أشغال تهيئة التمثال  في العاصمة  ارتكبوا بداية شهر جانفي خطأ لغويا جسيما بإضافة كلمة لكن للمقولة وكتابتها بطريقة خاطئة (لاكن) مما اثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي  قبل أن يقوموا بتصحيح الخطأ اللغوي.
نشير إلى أن المقولة الثانية التي كتبت على القاعدة التي يرتكز عليها التمثال تحدثت عن اللغة العربية حين قال ابن خلدون: ” “إن غلبة اللغة بغلبة أهلها وإن منزلتها بين اللغات صورة لمنزلة دولتها بين الأمم”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *