حجزت فرقة الحرس الديواني بقليبية بولاية نابل بعد ظهر أمس كميات هامة من البقول الجافة المهرّبة وهي أجنبية المصدر، وقد قدرت قيمتها الجملية بحوالي 1.3 مليون دينار.‬

‫ويتمثل المحجوز الذي تم العثور عليه اثر عمل استعلاماتي ومداهمة لمخزن، في 136 طن من مادة الجلجلان و3 طن من مادة الدرع و2 طن من مادة الملوخية التي لا تحمل إشارة تفيد بتاريخ الصنع أو تاريخ نهاية الصلوحية، كما أن صاحب هذه السلع لا يحمل في شأنها أية وثيقة تثبت شرعية مسكها أو ما يفيد خلاص الاداءات والمعاليم الديوانية في شأنها، وفق ما أفادت الإدارة العامة للديوانة.‬
‫وتفيد مصادر الصريح أون لاين بالجهة أن المواد المحجوزة كانت متجهة للترويج في الأسواق المحلية وهي فاسدة مما قد يكون له عواقب صحية كبرى على المستهلكين..وتشير المعلومات المتوفرة إلى أنها كانت مخزنة في المستودع الذي داهمته وحدات الديوانة، وكان من المبرمج توزيعها على محلات صغرى لبيع التوابل بمعتمديات ولاية نابل بالإضافة إلى عدد من الباعة المتجولين الذين ينتصبون بالأسواق الأسبوعية بمختلف أنحاء الجمهورية.‬
‫وقد نجحت الديوانة التونسية في كشف ما يجري وحجزت كل السلع دفعة واحدة قبل ترويجها في الأسواق..‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *