أفادت إذاعة موزاييك من مصادر مطّلعة أنّ السبب الرئيسي والمباشر لقرار رئيس الحكومة هشام المشيشي إقالة وزير الداخلية توفيق شرف الدين، هو إعداد الوزير المقال قائمةً  من التحويرات على مراكز أمنية مركزية حساسة وأخرى جهوية دون استشارة رئيس الحكومة والمدير العام للأمن الوطني والمدير العام آمر الحرس الوطني .

وقد شملت الإقالات 27 من المسؤولين السامين في الأمن الوطني و12 مسؤولا من الحرس الوطني.

ويذكر أنّ التعيينات في الوظائف الأمنية العليا من مشمولات رئيس الحكومة، وفق مقتضيات الدستور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *