اتهمت حليمة الطرابلسي موظفة بوحدة التصريح بالمكاسب والمصالح بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد رئيس الهيئة اليوم الثلاثاء 12 جانفي 2021، رئيس الهيئة عماد بوخريص بعدم تمكينها صحبة 3 من زملائها من مواصلة التحقيق الذي باشروه في شبهات تضارب مصالح لعدد من أعضاء حكومة المشيشي.

وقالت “يوم 2 نوفمبر كان من المفروض أن نوجه التنابيه للمعنيين لكن في هذا التاريخ تم عزلنا وإنهاء التعاقد معنا وإلى اليوم لا نعرف مصير هاته الملفات”

وأوضحت أن “تجميد وحدة التصريح بالمكاسب والمصالح بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من قبل رئيسها جاء بعد مساهمتها في إسقاط حكومة الفخفاخ..”

كما أكدت أن رئيس الهيئة تعمد عزلهم وتجميد الوحدة كما تسبب في عدم تنفيذ العقوبات ضد أعضاء المجالس البلدية المنتخبة في سنة 2018  الذين امتنعوا عن التصريح بالمناسبة والمصالح وعددهم يناهز 300.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *