موقع أمريكي يفضح ما فعلته السعودية لإعادة ترامب إلى رئاسة البيت الأبيض

 

كشف موقع “Raw Story” الأمريكي، أن السلطات السعودية حولت المليارات إلى عائلة رئيس الولايات المتحدة السابق دونالد ترامب، مع بدء عودة ترشحه للرئاسة، لدعم “الأخير” الذي من المتوقع أن يخوض منافسة حامية الوطيس أمام الرئيس الحالي جو بايدن “غير المفضل” للمملكة.

وقال الموقع، إن السعودية ضخت الأموال لدى عائلة ترامب، مع إعلانه إطلاق حملته الثالثة على التوالي لرئاسة البيت الأبيض قبل عام 2024.

وأضاف التقرير أن حقبة ترامب شهدت علاقات متوسعة مع السعودية، حيث جرى تقارب كبير مع النظام القعمي الحاكم في المملكة.

استثمارات سعودية ضخمة لصالح ترامب

 

وأشار الموقع إلى حجم ضخم من الاستثمارات السعودية يُقدر بالمليارات، مثل إنفاق صندوق الاستثمارات العامة السعودي مبالغ مهولة في إنشاء LIV ، وهي جولة جولف جديدة، وقد أقيمت اثنتان من بطولات LIV الثمانية في عام 2022 في ملاعب غولف مملوكة لترامب ، بما في ذلك بطولة نهاية الموسم في ترامب دورال في فلوريدا.

وهناك استثمار صندوق الاستثمارات العامة مع صهر ترامب جاريد كوشنر ، من خلال أعماله العقارية، حيث نقض مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة ، بقيادة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، توصية مقدمة له وقرر استثمار ملياري دولار.

بموجب الصفقة ، يحصل كوشنر على 25 مليون دولار رسوم إدارية سنوية ، بالإضافة إلى نسبة مئوية من أي أرباح.

 

وتمت الموافقة على هذه الصفقة من قبل العائلة المالكة السعودية على الرغم من اعتراضات مسؤولي الصندوق الذين أوصوا ضدها.

كما أبرم ترامب صفقة مع شركة عقارية مقرها في السعودية لترخيص اسمها لمنزل سكني ومجمع الجولف الذي سيتم بناؤه في عمان.

وتم إبرام الاتفاقية مع شركة دار الأركان ، إحدى أكبر الشركات العقارية في المملكة العربية السعودية ، للمشروع.

وبموجب ذلك، سيحصل ترامب على “اقتطاع من مبيعات الشقة أو إيرادات ملعب الجولف مقابل السماح باستخدام اسمه.

وقد تكون العائدات كبيرة حيث تقدر تكلفة المشروع بـ 1.6 مليار دولار وسيشمل ما يقدر بـ 3500 وحدة سكنية ومحلات تجارية فاخرة و450 غرفة في الفنادق.

محمد بن سلمان يفضل ترامب

يأتي كل هذا وسط تقارير تفيد بأن محمد بن سلمان فضّل ترامب كرئيس وسخر من الرئيس جو بايدن بشكل خاص.

يأتي ذلك أيضًا في الوقت الذي توسطت فيه المملكة العربية السعودية في خفض إنتاج النفط العالمي من قبل منظمة أوبك ، مما أدى إلى تجاوز اعتراضات الدول الأخرى الأعضاء في منظمة أوبك ، وهي خطوة تدعي الولايات المتحدة أنها محاولة متعمدة للإضرار باقتصادها وتقليل فعالية العقوبات الأوروبية ضد روسيا.

ترامب يعلن ترشحه

وكان ترامب، قد أعلن مؤخرا، ترشحه للانتخابات الرئاسية 2024، وقدم أوراق ترشحه إلى لجنة الانتخابات الفيدرالية.

وقال ترامب، وهو يعلن ترشحه : “من أجل جعل أمريكا عظيمة ومجيدة مرة أخرى، أعلن الليلة ترشيحي لمنصب رئيس الولايات المتحدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *