موقف منظمة الأعراف من الاتفاق بين تونس وصندوق النقد

أكد الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في بيان له اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2022 أهمية توصل الحكومة التونسية وصندوق النقد الدولي إلى اتفاق على مستوى الخبراء لدعم السياسة الاقتصادية لتونس، في انتظار المصادقة النهائية على هذا الاتفاق من قبل مجلس إدارة الصندوق، خاصة في الظرف الراهن بالبلاد، واعتبر أن هذا الاتفاق يمثل خطوة هامة خاصة من حيث فتحه الآفاق أمام الحكومة التونسية لإبرام اتفاقيات مالية مع عدد من الدول والشركاء بما يمكن من تجاوز المصاعب الظرفية التي تعرفها المالية العمومية والانكباب على الإصلاح وإنعاش الاقتصاد.

وشدد الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية على أهمية الإصلاحات الهيكلية المالية والاقتصادية والاجتماعية التي تحتاجها تونس، وأكد ضرورة أن تتجه هذه الإصلاحات نحو تحرير الاستثمار والنهوض بالتشغيل وترشيد الدعم وتوجيهه لمستحقيه، ودعم المنظومات الإنتاجية وتطويرها، وتحقيق السيادة الغذائية والصحية والطاقية، وإعادة هيكلة المؤسسات العمومية وجعلها قاطرات للنمو، وتطوير الرقمنة والعناية بقطاع الطاقات المتجددة والاقتصاد الأخضر.
كما دعت منظمة الأعراف إلى إقرار جباية تشجع على الاستثمار وتكفل تحقيق النمو ولا تثقل كاهل القطاع المنظم بضغوطات إضافية والعمل على توسيع قاعدة المساهمين في الواجب الجبائي من خلال إدماج القطاع الموازي في الدورة الاقتصادية المنظمة.
ولفت اتحاد الصناعة والتجارة الانتباه إلى تواصل المصاعب لكل المؤسسات الصغرى والمتوسطة والكبرى وللوضعية الكارثية لمئات الآلاف من الحرفيين والمهنيين وقطاع نقل الأشخاص وأصحاب المؤسسات الفردية، داعيا الحكومة إلى “النظر بصفة عاجلة في كل هذه الوضعيات بالتشاور مع الاتحاد والأخذ بعين الاعتبار للمقترحات التي تقدم بها لإقرار الحلول التي تضمن للمهنيين والمؤسسات الخاصة تخطي هذه الفترة الصعبة والحفاظ على المؤسسات وعلى النسيج الاقتصادي الوطني، وبشكل يمكّن من العودة سريعا إلى نسق طبيعي في النشاط الاقتصادي والاستثمار والتصدير والتشغيل”.
وأكدت منظمة الأعراف في بيانها أهمية اعتماد التشاور والتشاركية في كل القرارات التي تهم القطاع الخاص، كما جددت التزامها بالتعاون والشراكة مع الحكومة حول الإصلاحات الهيكلية “التي تعتبرها عاملا أساسيا للانتعاش ولتوفير شروط انطلاقة اقتصادية جديدة تمكن من تعزيز تنافسية الاقتصاد التونسي وتحقيق نسب نمو محترمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *