ظلت أبواب قصر باكنغهام مغلقة لسنوات طويلة أمام العامة، حتى جاءت تصريحات الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل مع الإعلامية الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري.

الحوار الذي أجرته أوبرا لساعتين مع هاري وميغان، تناول العديد من الموضوعات، كان أبرزها طبيعة الحياة داخل العائلة الملكية البريطانية.

وخلال حديثها عن حملها لطفلها الأول أرشي، قالت ميغان إن العائلة المالكة “لا تريده أن يكون أميرا ولا تريد أن توفر له الأمن”.

وعندما سألتها الإعلامية الأميركية عن السبب، قالت إن هناك “مخاوف ومحادثات حول لون بشرته عند ولادته”، حسب قولها.

وحاولت أوبرا الضغط على ميغان للكشف عن صاحب التعليقات بخصوص لون بشرة الابن، لكن دوقة ساسكس قالت “أعتقد أن الأمر سيلحق بهم ضررا بالغا”.

وامتنع هاري أيضا عن إعطاء تفاصيل في هذا الصدد، مكتفيا بالقول “هذه المحادثة، لن أحكيها أبدا. كانت محادثة محرجة، وقد كنت مصدوما لدى سماعها”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *