اكّد مُحافظ البنك المركزي مروان العباسي اليوم الاثنين 1 فيفري 2021 أنّ كلّ المؤسسات اليوم في وضعية مالية خطيرة وأن الوضعية الاقتصادية في البلاد ككل صعبة جدا، مشيرا الى أنّ معدل الاستثمار تدهور من 26 % لأقل من 13% مضيفا “لا يمكن للبلاد التي لا تستثمر ولا تدّخر خلق الثروة ولهذا علينا كلنا اليوم العمل على حل المشاكل التي بقيت عالقة في وقت معين” معبرا عن استعداد البنك المركزي تمويل ميزانية الدولة شريطة ان يكون التمويل موجها للاستثمار وللتصدير وللمحركات الاقتصادية التي تخلق الثروة.

وقال العباسي خلال حضوره في برنامج “إكسبراسو” على اذاعة “اكسبراس اف ام” : “جائحة كورونا عرّت عديد المشاكل التي لم تكن ظاهرة بهذه الحدّة” مشيرا الى أنّ عددا من المستثمرين أدركوا وجود مشكل كبير في منظومة الدعم بتونس والى أنّ مناخ الأعمال يُعاني من العديد من النقائص المتعلقة بالاستثمار وبتمويل الصناديق الاجتماعية.

وتابع ” سنة 2010 كانت هناك سيطرة على العجز الطاقي وفي هذه الفترة وصل هذا العجز نسبة 100% وتدنى معدل الادخار في تونس الى 6 % وانخفض معدل الاستثمار الى أقل من 13 % في سنة 2021 بعد أن كان في السابق 26% وحدثت مشاكل في قطاع الفسفاط وكل المؤسسات العمومية اليوم في وضعية مالية خطيرة” .

وحول تمويل الميزانية، ذكّر العباسي بأن البنك المركزي دعم الحكومة السابقة في سنة 2020 وبأن الدولة لجأت للتمويل الداخلي قائلا “سيمول البنك المركزي ميزانية الدولة بشرط أن يكون التمويل موجها للاستثمار وللتصدير وللمحركات الاقتصادية التي تخلق الثروة”.

واشار الى ضرورة أن يعود الاقتصاد إلى نسقه العادي مضيفا ” يجب على كل السياسات أن تكون في نفس التمشي”.

وقال العباسي “عاضد البنك في الفترات السابقة الحكومات التي تعاقبت ولكن الاشكال حدث في الفترة الاخيرة…لدينا الآن أكثر من 10 سنوات ونحن نتحدث عن اصلاحات وسياسات اقتصادية في القطاعات المنتجة والقطاعات الاساسية بالبلاد لكن معدلات النمو لا تظهر اننا اتخذنا الاجراءات اللازمة “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *