قال النائب بمجلس نواب الشعب عن حزب حركة النهضة إن عربة حزب الدستوري الحر إنطلقت منذ بداية السنة برفض أداء اليمين كباقي النواب ثم بالاعتصام داخل الجلسة العامة وتعطيل عمل اللجان ثم ابتكرت أسلوبا جديدا في بث مباشر لأشغال مكتب مجلس نواب الشعب وتصوير كل نائب وهو عمل مخالف لنص النظام الداخلي والقانون

وأضاف الجمل في تدوينة على فيسبوك مساء اليوم الخميس 18 مارس 2021 أنه منذ يومين بادرت عبير موسي بالتنقل بين زوايا المجلس ومكاتبه لتسب هذا وتشتم ذاك غير مراعية لأبسط قواعد الإحترام. وصفت موظفي المجلس بأبشع النعوت وولغت في عرض الصديق الصحفي سرحان الشيخاوي متهمة إياه بعمل لا أخلاقي مع سيدة كريمة تعمل بالمجلس

وأوضح في نفس التدوينة أنها واصلت اليوم غيها وتعديها على حرية الحاضرين بتصويرهم دون إذن منهم. نبهت عليها مرارا أن لا تصورني وإلا سأمنعها بكل الوسائل فتمادت فاضطررت لافتكاك هاتفها ورميه أرضا فحاولت الاعتداء علي وتدخل الحاضرون لفك الاشتباك

وتابع الجمل بالقول: ”البعض يتهمني بصفعها. لم أضرب إمرأة وأنا شاب في مقتبل العمر هل سأفعلها وأنا جد”

وختم: ”اسألوا الشهود من نواب وموظفين واعلاميين يأتيكم الخبر اليقين”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *