أكّدت مصادر متطابقة لموزاييك أنّه تقرّر تأجيل الإعلان عن الحركة القضائية الجزئية الخاصة بالاعتراضات على الحركة القضائية السنوية البالغ عددها أكثر من مئة وستين إعتراضا وتسديد الشغورات المسجلة في بعض الوظائف القضائية، إلى ما بعد المولد النبوي الشريف بعدما كان منتظرا إعلانها قبله.

وحسب  المعطيات التي رافقت أشغال اجتماعات مجلس القضاء العدلي فإنّ اعتراضي وكيل الجمهورية لمحكمة تونس الابتدائية البشير العكرمي والقاضية إشراف شبيل زوجة رئيس الجمهورية كانا من أبرز النقاط الخلافية بين اعضاء المجلس في ظل وجود ” انقسام” أضحى ” معلوما” بين الأعضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *