حذر عضو مجلس رئاسة حزب أمل، أحمد نجيب الشابي، اليوم السبت، من خطورة الأوضاع التي آل إليها المشهد السياسي المتأزم في البلاد “وما أصبح يهدد استقرارها وأمنها القومي”، محملا حركة النهضة مسؤولية ما قد تؤول إليه الأوضاع في ظل ما وصفه ب”استعراض قوة عضلاتها” اليوم، عبر دعوة أنصارها للخروج إلى الشارع للتظاهر.
وكانت حركة النهضة دعت أنصارها وحلفاءها الداعمين لحكومة المشيشي، إلى تنظيم مسيرة اليوم السبت بالعاصمة تحت شعار “مسيرة الثبات والدفاع عن المؤسسات” بداعي “الدفاع عن وحدة مؤسسات الدولة والكف عن دعوات الفوضى ودعوات حل البرلمان”.
وقال الشابي، في اجتماع عقده حزب أمل بمدينة الكاف بمناسبة تركيز مكتبة الجهوي، إن حركة النهضة سبق لها أن تصرفت بهذا المنهج واستعملت الشارع للصراع مع الدولة، الشيء الذي كانت له، حسب وقوله،” عواقب وخيمة وكارثية على الحياة السياسية وعلى أمن الدولة واستقرارها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *