نشطاء في المجتمع المدني ينظمون وقفة احتجاجية للتنديد بالتدخل الأمريكي

نظم اليوم عدد من أعضاء الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان وعدد من النشطاء في المجتمع المدني والسياسي وقفة احتجاجية اليوم السبت 30 جويلية 2021 أمام مقر سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس للتنديد بما اعتبروه التدخل الأمريكي “السافر” في الشؤون الداخلية لتونس وفق ما أفاد به الكاتب العام للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق بشير العبيدي في تصريح لموزاييك.

واعتبر العبيدي إن السفير الأمريكي المرتقب لتونس تجاوز الاخلاق الديبلوماسية مشددا على أنه سيتم تقديم طلب لرئيس الجمهورية لرفض تعيينه.

وهتف المحتجون “تونس تونس حرة حرة والأمريكان على برا” و”السيادة الوطنية هي جوهر القضية ولا وصية امريكية على السيادة الوطنية”.

يذكر أن وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، تفاعلت مع تصريحات وزير الخارجية المريكية و استدعت امس الجمعة، القائمة بالأعمال بالنيابة بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس، ناتاشا فرانشاسكي، اثر البيان الصادر عن وزير الخارجية الأمريكي والتصريحات التي وصفتها “بغير المقبولة” للسفير الامريكي المعين بتونس لابلاغها ان هذا الموقف لا يعكس روابط الصداقة بين البلدين وعلاقات الاحترام وهو تدخل غير مقبول في الشأن الداخلي الوطني

وقالت الوزارة في بلاغها إن تصريحات بلينكن والسفير الأمريكي المرتقب في تونس “هي تصريحات تتعارض كليا مع أحكام ومبادئ اتفاقية فيانا للعلاقات الدبلوماسية”، وإن البيانات الأمريكية “لا تعكس إطلاقا حقيقة الوضع في تونس أو الجهود المبذولة منذ 25 جويلية 2021 لإعادة هيكلة وتأهيل الحياة السياسية على أسس صحيحة ومتينة للإصلاح”.

وكان وزير الخارجية الامريكي انطوني بلينكن اعتبر في بيان الخميس الماضي أن استفتاء تونس على الدستور “اتسم بتدني نسب مشاركة الناخبين”، معبرا عن “انشغال بلاده من أن الدستور الجديد يمكن له أن يضعف الديمقراطية في تونس، ويحد من احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية”، على حد تعبيره .

كما دعا المسؤول الامريكي “إلى الاسراع بإقرار قانون انتخابي جامع في تونس، يضمن أوسع مشاركة ممكنة في الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في شهر ديسمبر القادم، على أن تشمل من عارض أو قاطع الاستفتاء على الدستور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.