نمصية: استئناف المفاوضات مع النقد الدولي مؤشر إيجابي لشركاء تونس

اعتبرت وزيرة المالية سهام البوغديري نمصية، أن إعلان صندوق النقد الدولي، اليوم الجمعة 22 جوان 2022، عن انطلاق مفاوضات وشيكة مع تونس، يشكل عامل ارتياح للبلاد في ظل الأزمة الراهنة التي تشهدها على جميع الأصعدة لاسيما المالية العمومية والتوازنات المالية.

وأفادت، نمصية، خلال حلقة نقاش حول “إعادة دفع الاستثمار”، انتظمت في اطار المنتدى التونسي للاستثمار، بأن المفاوضات المزمع انعقادها قريبا تعتبر مؤشرا إيجابيا وقويا لجميع شركاء تونس، وللدول الصديقة والشقيقة والمانحين والمستثمرين.

وخلافا للأرقام التي تم تداولها في وسائل الإعلام حول حجم التمويل الذي منحه صندوق النقد الدولي لتونس في إطار هذه المفاوضات، قالت الوزيرة ” لم يقع تحديد قيمة التمويل بعد مع فريق صندوق النقد الدولي، وسيتم تحديد هذا المبلغ خلال المفاوضات الرسمية”.

وأكدت نمصية في هذا الصدد، أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، ستمكن أيضا من دفع المفاوضات التي انطلقت مع شركاء اخرين والتي ظل تقدمها رهين الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.