هؤلاء فقط المخوّل لهم التصريح في وسائل الإعلام بخصوص الوضع الوبائي (وثيقة)

طبقا لمذكرة صادرة عن وزير الصحة فوزي المهدي، بتاريخ 16 أفريل 2021، فإن التعامل مع وسائل الاعلام الكتوبة والمرئية والمسموعة بالاضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي، يتم بصفة حصرية للمكلفين بذلك والتي ذُكرت أسماؤهم في نص المذكرة. والمخول لهم التصريح في وسائل الاعلام هم أعضاء اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، والمديرين الجهويين للصحة والمديرين العاملين في المؤسسات الصحية ومديري الهياكل الصحية العمومية (في حدود مشمولات أنظارهم)، فضلا عن رؤساء الاقسام الاستشفائية (في حدود مجال إشرافهم على الأقسام وفي مجال اختصاصهم). وشدّدت المذكرة على أن أي تعامل مع وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي المفتوحة للعموم لباقي الإطارات والأعوان غير المشار إليهم في نص المذكرة يخضع حصريّا وبصفة مسبقة لترخيص من وزير الصحة، مؤكدة “أن كل مخالف لهذه الاجراءات يُعتبر مرتكبا لخطأ موجب للتتبع التأديبي والجزائي عند الاقتضاء، طبقا للتراتيب الجاري بها العمل”. وورد في نص المذكرة أنه “نظرا لما يكتسيه الموضوع من أهمية بالغة فإنه يتعين على كافة الاطارات والأعوان العمل على ضمان تطبيق هذه الاجراءات بكل دقة وعناية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *