أكّد رئيس دائرة التقليص من الفاقد الطاقي بالشركة التونسية للكهرباء والغاز خالد مكني، أن 20 ألف تونسي يقومون سنويا باختلاس الكهرباء ما يكبد الشركة 300 مليون دينار

وأوضح خالد مكني، في تصريح إذاعي أن عمليات الاختلاس تتنوع بين التلاعب بالعداد والربط المباشر بالشبكة دون المرور عبر العداد، لافتا إلى أن عمليات الاختلاس تهم مختلف الشرائح الاجتماعية ومختلف مناطق البلاد

وأكّد أنّ الستاغ ستعمل على تركيز وحدات مراقبة الاستهلاك على مستوى كل محول بما يمكن من تحديد المناطق التي يتم فيها الاختلاس، مشيرا إلى أن المجلة الجزائية تعاقب هذه العمليات التي تعتبر عمليات سرقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *