حل الموسيقار هاني مهنا ضيفا في موقع “Filfan -في الفن”، وتحدث عن ذكرياته مع أصدقائه من نجوم ونجمات الفن، ومن بينهم الفنانة التونسية الراحلة ذكرى حيث كشف عن تفاصيل سرية وقعت خلال الليلة الأخيرة في حياتها، قبل أن ينهيها زوجها أيمن السويدي بعدة طلقات.

وهذه أبرز تصريحات هاني مهنا حول علاقة ذكرة بزوجها وعن ليلة قتلها

– رفضتُ زواج ذكرى من أيمن السويدي لأنهما كانا مختلفين عن بعضهما، وكان شخص غير سوي نفسياً ووالدته أيضًا كانت تخضع للعلاج في مصحة نفسية.

– ذكرى أخبرتني أنها تريد الزواج من أيمن السويدي حتى ينساها أشقائها قليلاً لأنهم كانوا يمثلون عبئًا نفسيًا وماديًا عليها.

– أيمن السويدي جاء إلى منزلي وطلب مني الزواج من ذكرى ووافقت حتى لا أفسد فرحتهما.

– الإنجاب كان شرارة اشتعال الخلاف بين ذكرى وأيمن السويدي.

– ذكرى لم تستفد من أيمن السويدي ماديا مثل زوجاته السابقات ومن بينهن الفنانة حنان ترك، بل كانت تساعده ماديا بدفع أقساط سيارته التي كان ثمنها 80 ألف دولار.

– أيمن السويدي قتل ذكرى رغم إنه كان من الممكن إنقاذها لأنه خشي أن تتزوج من بعده إذا حُكم عليه بالإعدام أو السجن.

– أيمن السويدي رفض إجراء التحليل من أجل حل مشكلة الإنجاب وعندما واجه ذكرى في ليلة الحادث بأنه لا يرغب في الإنجاب اصطدمت به وقالت: “هتطلق”.

– حاول أيمن السويدي إيهام ذكرى بأنه سيقتلها وأمسك بمسدسه وكان يصوب نحو الحائط ولكن للأسف أُصيبت برصاصة في عنقها.

– خادمة ذكرى روت لي تفاصيل الواقعة بأكملها لأنها في الأساس كانت تعمل لدي.

– أيمن السويدي قتل ذكرى بالرشاش إلى جانب شخصين آخرين، ثم دخل إلى البلكونة لكي يشرب السيجار وبعدها انتحر لأنه أيقن أنه لا يوجد فرار من الإعدام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *