اطاح اعوان فرقة الشرطة العدلية بسيدي حسين بمصنف خطير جدا كان بحالة فرار ومعروف بكنية “ولد سكوحة” ومحل 16 منشور تفتيش لفائدة عدة وحدات أمنية من اجل تورطه في قضايا اعتداء على موظف عمومي ، تحويل وجهة أنثى والسلب تحت التهديد بسلاح أبيض.
وتفيد المعطيات المتوفرة ان المظنون فيه كان يوم الواقعة على متن سيارة تاكسي للتوجه الى احد الاماكن، وهو ما علمه اعوان الفرقة المذكورة وتعرفوا من خلاله على الترقيم  المنجمي ل”التاكسي”، التي اقتفوا أثرها قبل دعوة سائقها إلى التوقف.
وأضافت ذات المصادر أن المشتبه به استلّ سكينة من تحت طيات ثيابه ووضعه على رقبة “التاكسيست” مهددا إياه بالذبح إذا توقف عن السير.
وخوفا من بطشه نفذ “التاكسيست” ما طلبه منه ألا أن اعوان فرقة الشرطة العدلية بسيدي حسين تمكنوا من محاصرة السيارة وايقاف المتهم بالرغم من محاولات تصديه للاعوان بالسكين.
و باستشارة النياية العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس 2 اذنت بالاحتفاظ به وتحرير محضر بحث في شأنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *