باشرت صباح اليوم الاثنين 29 مارس 2021 هيئة الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي بالقطب الاقتصادي المالي بالعاصمة النظر في في ملف قضية فساد مالي وتبيض الاموال شملت الابحاث فيها رئيسة جمعية امهات تونس سابقا السيدة العقربي و5 متهمين اخرين

ولم يحضر الجلسة أي من المتهمين وطلب أحد المحامين التاخير لاحضار منوبه للجلسة وبقية المظنون فيهم ،في حين احيلت السيدة العقربي بحالة فرار

وحضر المكلف العام بنزاعات الدولة وطلب من هيئة المحكمة التاخير لتقديم طلبات الدعوى المدنية

فقررت المحكمة تأخير القضية وتحديد موعد لها أثر الجلسة

وللتذكير فقد اصدرت هيئة الدائرة الجنائية الأولى بالمحكمة الإبتدائية بتونس، المختصة في النظر في قضايا الفساد، حُكما غيابيا يتعلق بتجاوزات مالية متصلة بجمعية “أمهات تونس” ويقضي بسجن سيّدة العقربي المحالة بحالة فرار، مدة 20 سنة مع النفاذ العاجل من اجل تهمة الإستيلاء على أموال عمومية وضعت تحت يدها بمقتضى الوظيف خلال فترة ترؤسها لتلك الجمعية

وللاشارة فان السيدة العقربي، رئيسة جمعية “أمهات تونس”، كانت فرّت إبان الثورة في 2011، إلى خارج أرض الوطن في اتجاه فرنسا، حيث طلبت اللجوء السياسي وتحصلت عليه في 2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *