تعيش معتمدية الشراردة من ولاية القيروان (30 ألف ساكن) دون ماء صالح للشرب منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر دون تدخل من السلط المعنية رغم معرفتها بالإشكال.
وأكد رئيس بلدية الشراردة في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، أنّ الأهالي اضطرّوا إلى استعمال مياه فلاحية غير مراقبة، باعتبار أن مياه الشرب منقطعة في جميع المؤسسات التربوية والمستشفى المحلي والمطاعم والمقاهي.
وشدد على أن أهالي الجهة توقفوا عن المطالبة بالتنمية والتشغيل وأصبحوا اليوم يطالبون فقط بتوفير المياه. ، رغم أنه ومن حقوقهم المشروعة وفق الدستور المطالبة بالتنمية والتشغيل وغيرهما، مضيفا بالقول: ”اضطرت البلدية أمس إلى نقل مياه غير مراقبة للمستشفى من أجل حالة مستعجلة لامرأة وضعت مولودها ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *