كشفت دراسة حديثة نشرتها جامعة ”سنترال فلوريدا” الأمريكية أن الكمامات ونظام التهوئة الجيد أكثر فعالية من التباعد الاجتماعي في التوقي من فيروس كورونا في المدارس .

وأشارت الدراسة  إلى أن طرق انتقال الفيروس في الجو لا تظهر الحاجة إلى مسافة المترين المعتمدة في التباعد الاجتماعي عندما تكون الأقنعة إلزامية فمن الملاحظ أنه إذا كان الجميع يرتدي كمامة واقية، لا تقل احتمالية انتقال الفيروس مع زيادة مسافة التباعد المادي.

وقد أثبت فعالية الكمامات التي تمنع التعرض المباشر للجسيمات الصغيرة المنتقلة في الهواء، حيث تؤدي الكمامات الهواء الدافئ الذي تعطيه إلى تطاير هذه الجسيمات عموديًا، وبالتالي منعهم من الوصول إلى الأشخاص المجاورين وفقا لما ذكرت قناة مونت كارلو الدولية.

يذكر أن الدراسة شددت أيضا على ضرورة وجود نظام تهوية جيد، ما يقلل خطر الإصابة بالفيروس بنسبة 40 إلى 50٪ فهذا النظام يخلق تيارا متجددا من الهواء يبدد معه الجسيمات الموجودة في الجو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *