توجّه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الأربعاء 23 ديسمبر، برسالة إلى 30 دولة عربية وإسلامية ضمّنها استياءه من سياسة التطبيع مع إسرائيل التي تنْتهجها بعض الدول العربية معتبراً ذلك “خطيئة سياسية كبرى على حساب الحقوق الفلسطينية”.

كما طالب هنية تكوين جبهة عربية إسلامية ضدّ مشاريع التطبيع لتحصين الموقف المساند للقضية الفلسطينية والرافض للتعامل مع إسرائيل، لأنها يجب أنْ تظل العدوّ الرئيسي للعرب والمسلمين.

وفي هذا السياق دعا رئيس المكتب السياسي لحماس البرلمانات العربية إلى سنّ تشريعات تجرّم التطبيع حتى يتوقف نزيف الهرولة نحو التعامل مع إسرائيل.

واعتبر القيادي الفلسطيني سياسات التطبيع خرقا لمبدأ الإجماع العربي وخطراً على مصالح الأمة العربية الإسلامية وأمنها القومي، وهو عامل مشجّع لإسرائيل للإمعان في عدوانها على أرض فلسطين وشعبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *