قال رئيس لجنة المالية بالبرلمان هيكل المكي اليوم الجمعة “آن الآوان لنواجه حقيقتنا بكل شجاعة ونقدم الغالي والنفيس لإنقاذ البلاد لأن المعركة السياسية كانت نتائجها سلبية بشكل كبير مضيفا أن رئيس حكومة غائب ولا يستطيع لعب أي دور وهو منتهي هو وحكومته”.
وأوضح المكي في تصريح إذاعي أن التصنيف الأخير لتونس من قبل “موديز” والآفاق السلبية سيكون ضربة قاسمة للجسم الهش للاقتصاد التونسي حسب قوله.
وتابع المكي أنه ارتأى من واجبه كرئيس للجنة المالية بالبرلمان مراسلة رئيس الجمهورية بصفته رئيسا لمجلس الأمن القومي من أجل اعلان حالة طوارئ اقتصادية لأن الخطر داهم ولأن استقلال البلاد أصبح مهددا بالعلن.
وأضاف أن ثقته في رئيس الجمهورية كاملة في أن يأخذ هذه المراسلة على محمل الجد من أجل درء هذا الخطر الداهم وإنقاذ الشعب مشددا على ضرورة أن يقوم رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الأمن القومي بدوره في إعلان حالة الطوارئ الاقتصادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *