اتهم رئيس المكتب الجامعي لكرة القدم وديع الجريئ مساء اليوم عضو «الكاف» التونسي طارق بوشماوي بالسعي إلى حل المكتب الجامعي خلال سنوات 2017 و2018، وأوضح الجريئ في تصريح لقناة التاسعة أن بوشماوي اتفق مع الوزيرة السابقة للرياضة ماجدولين الشارني على توجيه مراسلة إلى الكنفدرالية الافريقية لكرة القدم وإلى الفيفا تشير من خلالها الوزارة إلى بعض المخالفات التي تتهم من ورائها المكتب الجامعي..وأشار الجريئ إلى أنه سافر إلى القاهرة وزوريخ للمثول أمام كل من «الكاف» والفيفا للدفاع على المكتب الجامعي وتوضيح موقفه من هذه الاتهامات في حقه، مؤكدا أن بعض الأطراف الفاعلة في هذه الهياكل الرياضية كشفت له أن طارق بوشماوي يقف وراء هذه المحاولات لحل المكتب الجامعي.

وأوضح الجريئ في ذات السياق أن طارق بوشماوي سعى إلى حل المكتب الجامعي من أجل تجنب رفض التزكية في انتخابات رئاسة «الكاف» لـ2021 مشيرا إلى أنه أراد «التخلص» من وديع الجريئ مبكرا حتى لا يقف عائقا في وجه ترشحه إلى رئاسة «الكاف» أو يكون منافسا له…
وكشف وديع الجريئ أنه أودع ترشحه لعضوية المكتب التنفيذي لـ«الكاف» منذ يوم 17 سبتمبر الفارط ولن يقدم تزكية لأي مرشح لا طارق بوشماوي ولا غيره…لأنه يريد ضمان عضوية تونس في المكتب التنفيذي لـ«الكاف»، ولا يقامر بخسارة هذا المنصب لتونس على ترشح لبوشماوي لرئاسة الكاف اعتبره الجريئ مجرد «نزوة شخصية» وفق قوله ولن تثمر….مضيفا أن لا قدرة لأي تونسي اليوم لا طارق بوشماوي ولا وديع الجريئ على الوصول إلى رئاسة «الكاف»…
وأضاف وديع الجريئ بالقول أن على طارق بوشماوي أن يستظهر له بــ27 تزكية من اتحادات افريقية كما يدعي وسيقدم له التزكية 28 للجامعة التونسية، مضيفا أنه لا وجود لأي تزكية لطارق بوشماوي كما يدعي…مصرّا على أن عدد التزكيات هو اليوم صفر لبوشماوي وفق قوله….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *