نعت وزارة الشؤون الثقافية البارحة، بكلّ عبارات الحسرة والأسى صاحب الفضاء الثقافي الخاص “كان” الراحل الفنان والمهندس المعماري، صلاح الدين السماوي الذي وافته المنية أمس الأحد إثر صراع مع المرض.
وقالت الوزارة إن فضاء “كان” الثقافي الموجود بمنطقة بوفيشة التابعة لولاية سوسة احتضن طيلة 30 سنة سلسلة من اللقاءات الفنية المتعددة، كما اختص في تثمين النسيج التقليدي والفخار وصنع الأثاث.
وتقدمت الوزارة في بلاغ لها بأحرّ التعازي إلى عائلة الفقيد وكلّ الأسرة الفنية.

وكان فضاء “كان” الواقع في منطقة بوفيشة بطريق سوسة، يعد فضاء ثقافيا سياحيا بيئيا يجمع بين الأصالة والحداثة حيث تم انجازه سنة 1988 على مساحة تبلغ 3 هكتارات تشمل ورشات حرف تقليدية ومتحفا للباس التقليدي وفضاءات للتثقيف والترفيه على غرار إقامة للمبدعين ورواق للفنون التشكيلية ومسرح هواء طلق وقاعة مؤتمرات وقاعة موسيقى ومطعم ومسبح علاوة على مكتبة مختصة في الفن المعماري ومساحات خضراء ومنتزه ومسلك صحي ومشتل نباتي.
ونالت هذه القرية الثقافية الجائزة الوطنية للآداب والفنون في مجال الحرف الفنية لسنة 1988 وجائزة حماية الطبيعة والبيئة سنة 2001.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *