جدّدت وزارة السياحة، الاثنين 28 ديسمبر، تذكيرها كافة المؤسسات والمنشآت السياحية، بالالتزام بقرار منع جميع التجمّعات والتظاهرات مهما كان نوعها، والحفلات العامّة والخاصّة، بما في ذلك الاحتفالات برأس السنة الإدارية.

هذه الدعوة، تأتي تبعًا لقرار رئاسة الحكومة القاضي بمواصلة تطبيق الإجراءات العامة المتخذة في 6 ديسمبر الجاري، والالتزام بتطبيق كل الإجراءات الوقائية والبروتوكولات الصحيّة إلى غاية يوم 15 جانفي 2021.

الوزارة وجّهت مراسلات إلى الجامعات المهنية في القطاع السياحي، لحثّهم على ضرورة احترام هذه القرارات والالتزام الصارم بمقتضيات البروتوكول الصحّي للسياحة التونسيّة وبكافّة القرارات ذات الصلة الصادرة عن السلط المختصّة مركزيًّا أو جهويًّا.

الإلغاء يعمّق الأزمة

قال رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار جابر بو عطوش إنّ وكالات الأسفار لم تتلقّ أي إشعار رسمي من وزارة السياحة بشأن إلغاء أنشطتها بمناسبة احتفالات رأس السنة الإدارية.

وأفاد بو عطّوش، في تصريح إذاعي، بأنّ إلغاء الحجوزات والرحلات المنظمة، سيزيد من تأزّم القطاع، باعتبار أنّ احتفالات عطلة رأس السنة الإدارية تعتبر ذروة النشاط بالنسبة لوكالات الأسفار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *