أثارت صورة مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم آلان جيراس رفقة متوسط ميدان  المنتخب المالي أداما تراوري ومهاجم المنتخب وهبي الخزري خلال تبادل القمصان الرياضية الكثير من الجدل والتعاليق بعد تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي.

ولمعرفة تفاصيل الحادثة، أكّد طارق الغديري مبعوث موزاييك إلى مصر أنّ جيراس طلب القميص من لاعب المنتخب المالي ويبدو أنّه افتكه من وهبي الخزري الذي كان قد طلب بدوره من اللاعب تمكينه من القميص.

وأوضح الغديري أنّ ما حدث يعدّ سابقة غريبة لا تليق بمدرّب المنتخب الوطني حيث اعتاد المدربون تبادل القمصان بعيدا عن الكاميرات وداخل حجرات الملابس وليس فوق الملعب، متابعا أن المدرب كان مطالبا بالتركيز على أسباب النتائج السلبية لنسور قرطاج في مسابقة كأس أمم إفريقيا عوض “افتكاك قميص من لاعب” حسب قوله.
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *