أكدت وزارة الصحة، اليوم الخميس، تسجيل 4 حالات وفاة بداء الكلب بولايات قفصة والمنستير وبنزرت وصفاقس، منذ بداية سنة 2021، لم يتقدموا للمراكز المختصة لتلقي العلاج الوقائي اللازم.

ودعت إدارة الرعاية الصحية الأساسية التابعة لوزارة الصحة في بلاغ صادر عنها اليوم، كافة المواطنين في حالة تعرضهم إلى عضة أو خدش أو لحس على جرح مفتوح من طرف حيوان سائب، إلى ضرورة الإسراع بغسل مكان الإصابة بالماء والصابون والتوجه فورا إلى أقرب مركز صحي لتلقي العلاج الوقائي في الإبان مجانا مع الحرص على احترام الجرعات واستكمال المداواة.

كما دعت وزارة الصحة المواطنين، إلى اليقظة المتواصلة تجاه هذه الظاهرة الخطيرة، وذلك بالإقبال على تلقيح الكلاب والقطط سنويا و تجنب مخالطة الكلاب والقطط السائبة وحملها إلى المنزل إلا بعد تلقيحها مع حسن التصرف في الفضلات المنزلية لتفادي تكاثرها.

وأشارت إلى أنه يتم التنسيق حاليا مع المصالح البيطرية بوزارة الفلاحة ومصالح الجماعات المحلية بوزارة الشؤون المحلية والبيئية للقيام بالأنشطة الوقائية اللازمة لحصر البؤر وفك حلقة العدوى بين الحيوان وانتقالها إلى الإنسان.

وتعرف منظمة الصحة العالمية داء الكلب كمرض حيواني المنشأ (ينتقل من الحيوانات إلى البشر) يسبّبه فيروس. ويؤثر هذا المرض على الحيوانات الأليفة والبرّية وينتقل من الحيوان إلى الإنسان عن طريق العضّ أو الخدش.

وتؤكد منظمة الصحة العالمية أن داء الكلب هو مرض يمكن الوقاية منه باللقاحات، ولكن بمجرد ظهور الأعراض السريرية، يصبح داء الكلب قاتلاً بنسبة 100? تقريباً. وتُعد الكلاب المنزلية مسؤولة عن انتقال فيروس داء الكلب إلى البشر في نسبة تصل إلى 99? من الحالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *