أكد اليوم الثلاثاء 08 جوان 2021 وزير التربية فتحي السلاوتي، أن تجربة أجهزة التشويش التي تم اعتمادها السنوات الماضية خلال تنظيم الامتحانات الوطنية قد باءت بالفشل.

وفي إجابة على سؤال شمس أف أم على هامش زيارته إلى مدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء في العاصمة، شدّد الوزير على أنه لا توجد أي شبهة فساد تتعلق بالموضوع، مبينا أنه سيت إعادة هذه الأجهزة إلى المزود خاصة وانه لم يتم صرف مستحقاتها.

وذكّر السلاوتي بأنه يمنع منعا باتا اصطحاب أي أجهزة الكترونية خلال إجراء الاختبارات.