أكدّ وزير التربية فتحي السلاوتي في الندوة الصحفية المنعقدة بقصر الحكومة بالقصبة  اليوم الثلاثاء 5 جوان أنّه ” لايحقّ لأيّ طرف مهما كان أن يتّخذ قرارا من جانب واحد لإغلاق مؤسسة تربوية أو يؤجل العودة المدرسية”، وأضاف بأنّه “موش معقول” اتخاذ مثل هذه القرارات لأنه من شأنها أن تُدخل البلاد في حالة من الفوضى.

وأوضح السلاوتي أنّ نسبة الاصابة في المؤسسات التربوية أقل بكثير من معدل الاصابات على المستوى الوطني، وذكر أنّ جل الاصابات في الوسط المدرسي مصدرها الفضاء الخارجي مثل المقاهي والتجمعات والدروس الخصوصية.

ويُذكر أنّ الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بصفاقس قرّر أحاديا تأجيل العودة المدرسية الى الأسبوع القادم.وردا على هذا القرار أكّد وزير التربية أنه لم يقع تأجيل العودة المدرسية سواء بصفاقس أو سيدي بوزيد، مضيفا أنّ معدل الاصابات بصفاقس أقل من معدلات الاصابات وطنيا. واضاف أنٌ الفرع النقابي بصفاقس قدّم اقتراحا ولاتوجد ضرورة علمية إو واقعية لقبوله الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *