ندّدت روعة التليلي البطلة العالمية والبارالمبية التونسية في اليوم 15 أكتوبر 2021، بإيقاف صرف مرتبها بقرار من المندوبية الجهوية للشباب بسبب تخلّفها عن العمل

و أوضحت البطلة روعة ،أنها تهيش اليوم مأساة قائلة :’بعد عودتي متوجّة بالذهب وبعد رفع علم تونس عاليا في الألعاب البارالمبية يتم ايقاف مرتّبيّ، أقر بأنّ القانون يجب أن يطبّق على الجميع لكنني لا أستطيع التوفيق بين العمل والتدريب وهي مشكلة رياضيي ومدربي رياضيي النخبة في تونس’.

 ندّدت روعة التليلي البطلة العالمية والبارالمبية التونسية في  اليوم 15 أكتوبر 2021، بإيقاف صرف مرتبها بقرار من المندوبية الجهوية للشباب بسبب تخلّفها عن العمل.

و أوضحت البطلة روعة ،أنها تعيش اليوم مأساة  قائلة :’بعد عودتي متوجّة بالذهب وبعد رفع علم تونس عاليا في الألعاب البارالمبية يتم ايقاف مرتّبيّ، أقر بأنّ القانون يجب أن يطبّق على الجميع لكنني لا أستطيع التوفيق بين العمل والتدريب وهي مشكلة رياضيي ومدربي رياضيي النخبة في تونس’.
وأضافت التليلي أنه ‘منذ 2012 لم أباشر العمل في أي مندوبية للسبب ذاته، إضافة إلى أنني مرسّمة بالجامعة التونسية ولا أعرف كيف تم نقلي للعمل بالمندوبية ودون علمي”.
وأكّدت أنّ المندوبية اتصلت بالجامعة واعلمتها بضرورة التحاقها بالعمل، فردت هذه الأخيرة بأنّ روعة التليلي ترفض الالتحاق بعملها، وأضافت قولها: ”لم أرفض الالتحاق بالعمل بل صرحت بأنني لا أستطيع التوفيق بين التدريب كرياضية في المنتخب الوطني مطالب مني أن أتدرب يوميا وأدخل في تربّصات وبين العمل’ حسب تعبيرها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *