اكد وزير الصحة فوزي المهدي ،اليوم الأربعاء، إثر جلسة الإستماع له في لجنة الصحة، ان “الوضع الوبائي في تونس مؤشراته إيجابية”.

وقال المهدي إن “نسبة الإصابات تراجعت من 20 بالمائة إلى 17 بالمائة كما تراجع عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس”.

كما أشار وزير الصحة إلى تراجع نسبة الإقبال على المستشفيات، لافتا النظر إلى تسجيل نقص في عدد المرضى على أسرة الإنعاش  والأوكسجين.

وأكد أنه وبوصول التلقيح ستكون النجاعة في حصر أإنتشار الفيروس أكثر، داعيا المواطنين إلى مواصلة الإلتزام بالإجراءات الوقائية.

وشدد التأكيد ان الإجراءات التي تم الإعلان عنها مؤخرا بينها حظر التجول ستتواصل لغاية 07 مارس القادم، ثم يتم تقييمها لإتخاذ القرارات اللازمة، حسب قوله.

وفي ما يتعلق بتراجع  الإقبال على إجراء التحاليل، أكد الوزير انهم يواصلون التحاليل لكل من له علامات، مضيفا انه امس تم إجراء 5 آلاف تحليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *